كبار الشخصيات من مختلف أنحاء العالم يكتبون مقالات عن شكسبير

الخميس، 04 أغسطس 2016 ،

 

  • وزير الخارجية الامريكية جون كيري والكاتب النيجيري وولي سوينكا الحائز على جائزة نوبل للآداب من بين الكتاب.
  • نظم المجلس الثقافي البريطاني مجموعة فريدة من المقالات بعنوان "شكسبير الخالد" والتي تستكشف القضايا العالمية الراهنة من خلال عدسة أعمال شكسبير.
  • تشتمل المقالات على مواضيع مثل الرد على التطرف، تمكين المرأة في الهند، الصراع العنصري في جنوب أفريقيا، وكيفية العيش مع الإعاقة.

لندن، 4 أغسطس 2016 –  كشف المجلس الثقافي البريطاني عن مجموعة فريدة من المقالات بعنوان "شكسبير الخالد" كجزء من برنامج "شكسبير ما زال حياً" الذي أطلقه المجلس، وهو احتفال عالمي عن تأثير وليام شكسبير على الثقافة واللغة والتعليم والمجتمع. تقوم شخصية دولية معروفة بكتابة مقال من مقالات المجموعة يتحدث عن قضية حالية من خلال عمل شكسبير، بحيث تُظهر اتصال شكسبير المستمر بالقرن الواحد والعشرين.

دُعي الكتّاب للكتابة من وجهة نظرهم الشخصية، وهذه المجموعة المتنوعة من المساهمين يستخدمون خبراتهم الاجتماعية والسياسية والعاطفية المعاصرة لعمل مقارنات مع أعمال شكسبير.

بالإضافة إلى جون كيري، ضمت مجموعة المساهمين الحائز على جائزة نوبل للآداب وولي سوينكا، ممثلة بوليوود كالكي كويتشلن، الكاتبة الأكثر شعبية في العالم العربي أحلام مستغانمي، الممثل والمخرج الجنوب إفريقي الشهير جون كاني. والعازفة المنفردة على آلة النقر، الفنانة الصمّاء إيفلين غليني.

يقول الرئيس التنفيذي للمجلس الثقافي البريطاني سياران ديفان: "إن المواضيع الأساسية لمسرحيات شكسبير التي تتمحور حول الهوية والقوة والإيمان والمعنى والإنسانية – تحمل صدى بين أجيال اليوم الحاضر وتلعب دوراً رئيسياً في ثقافتنا. في هذا الصدد، فإن وجود رؤية سياسية وعاطفية ليست شيئاً مفاجئاً. في الواقع، يبدو أنه عند البحث عن أي وجه من وجوه الإنسانية، فقد يكون موجوداً في أعمال شكسبير ".

مقالة جون كيري بعنوان "كما تحبها: إلهام الكوميديا": تقول: "لمن يسعون جاهدين لتحقيق السلام والأمن في العالم، توفر هذه المسرحيات مسار توجيه وتشجيع أنه بالإرادة والعزيمة والإيمان يمكن أن نجد حلاً للحالات الأكثر تعقيداً، بل وحتى للحالات السخيفة ".

ويعمل المجلس الثقافي البريطاني بالشراكة مع هيئة الاذاعة البريطانية والجامعة المفتوحة على هذا المشروع. وتقوم  BBC World Service  الخدمة العالمية لبي بي سي بعمل سلسلة من الأفلام القصيرة مع بعض كتاب المقالات، من ضمنهم كاني وكويتشلن وغليني، بدعم من موارد التعلم المجانية الوصول عبر الإنترنت من الجامعة المفتوحة. وسوف يتم إطلاق المجموعة الكاملة من المقالات في مؤتمر شكسبير العالمي (31 تموز - 6 آب) في المملكة المتحدة، وإعطاءها لكافة المندوبين الدوليين.

ملاحظات للمحرر

لمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال بالأستاذة:

علا الطناني، مديرة القسم الإعلامي، المجلس الثقافي البريطاني 

البريد الاليكتروني:  info@Britishcouncil.org.eg 

 

نبذة عن المجلس الثقافى البريطانى

"شكسبير ما زال حياً" 2016 هو احتفال عالمي عن تأثير وليام شكسبير على الثقافة واللغة والتعليم والمجتمع.

سيقوم المجلس الثقافي البريطاني وحملة بريطانيا العظمى وعدد غير مسبوق من الشركاء بالاحتفال بالذكرى الـ400 لوفاته بسلسلة من المبادرات، تشمل تعاوناً فريداً من نوعه عبر الإنترنت وعروضاً على خشبة المسرح والسينما ومعارض وقراءات عامة ومناقشات وموارد تعليمية، حيث يمكن للناس في جميع أنحاء العالم ومن كافة الأعمارالمشاركة بهذا الحدث، ابتداءاً من كانون الثاني وحتى كانون الأول 2016.

الهدف من برنامج "شكسبير ما زال حياً" هو الوصول إلى نصف مليار شخص بعائد على الاستثمار يبلغ 60 مليون جنيه استرليني (مليوني جنيه استرليني من حملة بريطانيا العظمى مقابل  مليوني جنيه استرليني من المجلس الثقافي البريطاني، موزعين على سنتين ماليتين).

الجامعة المفتوحة:

الجامعة المفتوحة هي أكبر مؤسسة أكاديمية في المملكة المتحدة، والرائدة عالميا في مجال التعلم المرن عن بعد. منذ أن تأسست عام 1969، منحت الجامعة التعليم لاكثر من 1.8 مليون طالب ويدرس فيها حالياً ما يقرب من 180,000 طالب، بما في ذلك أكثر من 15,000 في الخارج.

أعطيت الجامعة المفتوحة تصنيفاً في الرضا العام بنسبة 90٪ وذلك في أحدث مسح طلابي وطني، مما يجعلها واحدة من ثلاثة مؤسسات تعليم عالي فقط تسجل نسبة 90٪ فما فوق في كل عام، منذ عام 2007. أكثر من 70٪ من الطلاب يعملون في وظيفة بدوام كامل  أو جزئي، وتلقى موظفو أربعة من أصل خمسة شركات FTSE 100 دورات في الجامعة المفتوحة.

لدى الجامعة شراكة منذ 42 سنة مع هيئة الإذاعة البريطانية، وانتقلت من المحاضرات الليلية المتأخرة في السبعينيات إلى المشاركة في إنتاج برامج وقت الذروة مثل:  The Hunt ، Life Story ، The Bottom Line ، Britain’s Great War ، I Bought a Rainforest ، و Business Boomers . في عامي 2013 و2014 ، كان عدد المشاهدين لهذه الإنتاجات المشتركة 220 مليون نسمة في المملكة المتحدة، مما روّج لأكثر من 600 ألف زيارة لموقع التعلم المجاني الإلكتروني للجامعة المفتوحة: وOpenLearn: www.open.edu/openlearn

تعتبر الجامعة المفتوحة المؤسسة الرئيسية للتعلم الإلكتروني في بريطانيا، وهي بالتالي رائدة عالمياً في تطوير التكنولوجيا لزيادة فرص الحصول على التعليم على نطاق عالمي. يتضمن المحتوى الضخم المفتوح للجامعة وحدات دراسية مجانية على موقع OpenLearn الذي تلقى 5.2 مليون زائر في عامي 2012 و2013، بالإضافة إلى مواد على iTunesU ، والذي سجل ما يزيد على 66 مليون تنزيل. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع: www.open.ac.uk

BBC World Service  الخدمة العالمية لبي بي سي:

تقدم الخدمة العالمية لبي بي سي محتوى الأخبار حول العالم، عبر الإذاعة والتلفزيون والرقمي، لتصل إلى 246 مليون نسمة. وكجزء من الخدمة العالمية لبي بي سي، تقوم بي بي سي لتعلم الانجليزية BBC Learning English بتعليم الإنجليزية للناس حول العالم. تعمل مجموعة الخدمة العالمية لبي بي سي في جميع أنحاء العالم بـ30 لغة، في الإذاعة والتلفزيون والرقمي. وتجذب هيئة الإذاعة البريطانية أسبوعياً جمهوراً يبلغ 320 مليون شخصاً لمتابعة الأخبار الدولية، بما في ذلك  BBC World Service  والقناة التلفزيونية  BBC World News و bbc.com/news