الخميس 23 أكتوبر 2014

تُقدم مبادرة روابط الباحثين التابعة لصندوق نيوتن- مُشرفه فرصًا للباحثين من المملكة المتحدة ومصر لتعزيز وتقوية الروابط من أجل التعاون في المستقبل وبناء القدرات البحثية وتعزيز الفرص الوظيفية للباحثين.

وقد أطلق كل من المجلس الثقافي البريطاني والسفارة البريطانية وصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية (STDF) دعوتين ضمن مبادرة روابط الباحثين التى يقدمها صندوق نيوتن- مُشرفة: 1) دعوة لتقديم مقترحات لإقامة ورش عمل؛ 2) دعوة لتقديم طلب للحصول على منح للسفر.

1.إقامة ورش العمل 

تهدف الدعوة الخاصة بإقامة ورش العمل إلى الربط بين الباحثين البريطانيين والمصريين لمناقشة جوانب بحثهم، وبناء قدراتهم البحثية، والبدء في بناء العلاقات الدولية.  ندعو كبار الباحثين من كلا البلدين إلى اقتراح موضوعات لورش العمل الثنائية.

2.منح السفر 

تهدف الدعوة الخاصة بمنح السفر إلى الحصول على تمويل لقضاء فترة قد تصل إلى ستة أشهر في جامعة أو مؤسسة بحثية في المملكة المتحدة. وسوف يعمل الباحثون المصريون على مشاريع بحثية مشتركة مع باحثين في المؤسسات البريطانية المضيفة. 

باب التقديم لكلا الدعوتين مفتوح حتى 20 نوفمبر 2014، ويجب أن تُنفذ الأنشطة المُمولة في إطارهما قبل 31 مارس 2016. 

 

تتمثل مجالات البحث ذات الأولوية في مصر فيما يلي: الطاقة المتجددة والإنتاج الغذائي المستدام، والإدارة المستدامة للمياه، والرعاية الصحية الشاملة ميسورة التكلفة، وعلم الآثار والتراث الثقافي. وسوف ينظر فقط في الموضوعات المُقدمة في إطار المجالات المذكورة سلفًا.

 

على الراغبين في التقدم بمقترحات:  

1) قراءة الإرشادات التوجيهيه

2)ملء استمارة الطلب علي الموقع الإليكتروني 

3) التسجيل علي موقع وصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية (STDF)  

4)تقديم استمارة الطلب في موعد أقصاه 20 نوفمبر 2014.

 

وقد أشار السفير البريطاني لدى مصر ، جون كاسن قائلاً أن لديه إيمان بالمصريين الشباب وبقدرتهم بأن يقوموا بتحقيق انجازات كبيرة في المستقبل مشيرا إلى ان برنامج نيوتن- مُشرفة يعد أحد السبل التي تسهم في تعزيز علاقات التعاون بين مصر والمملكة المتحدة خاصة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

لمزيد من المعلومات يُرجى الإتصال بــالأستاذة روزماري جاد، مديرة المكتب الإعلامى، المجلس الثقافى البريطانى ،تليفون 334430761 (202) + ، بريد اليكتروني:  Rose.Gad@Britishcouncil.org.eg

ملاحظات للمحرر

نبذة عن صندوق نيوتن – مُشرفه

تبلغ قيمة صندوق نيوتن –  مشرفة  375 مليون جنيه استرليني ومدته خمس سنوات.  ويهدف الصندوق إلى دعم الشراكات في مجال العلوم والإبتكار بين المملكة المتحدة والقوى الناشئة حول العالم، وهو يشكل جزءًا من المساعدة الإنمائية الرسمية التي تلتزم بها المملكة المتحدة، وتركز بشكل أساسي على تطوير قدرات البلدان الشريكة في مجال البحث والإبتكار لتحقيق النمو المستدام على المدى الطويل. سيتم إنفاق  75 مليون جنيه استرليني كل عام بدءً من عام 2014/ 2015 ولمدة خمس سنوات والقصد من ذلك هو تقديم تمويل بنفس قيمة التمويل المُقدم من المملكة المتحدة إما عن طريق الدول الشريكة أو عن طريق المؤسسات الخاصة أو المنظمات متعددة الأطراف أو الشركات الشريكة. 

يجري تنفيذ برنامج صندوق نيوتن في 15 دولة من أكبر القوى الناشئة حول العالم. ومصر هي الدولة الوحيدة المشاركة في الصندوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

ويُطلق على الصندوق في مصر اسم "صندوق نيوتن- مشرفة" في مصر، تيمنًا بالعالم إسحق نيوتن والفيزيائي المصري البارز علي مصطفى مشرفة.

التمويل الإجمالي للصندوق في مصر 4 مليون جنيه استرليني في العام، تساهم المملكة المتحدة بقيمة 2 مليون جنيه استرليني ويوفر الجانب المصري قيمة 2 مليون جنيه استرليني أخرين. يأتي التمويل من الجانب البريطاني عن طريق وزارة الأعمال والابتكار والمهارات. ويتشارك كل من المجلس الثقافي البريطاني والسفارة البريطانية في مصر إدارة الصندوق. 

يُغطى الصندوق ثلاث فئات عامة من الأنشطة : (i) الأشخاص: بناء القدرات والتبادل ومراكز مشتركة (ii) البرامج: التعاون البحثي حول موضوعات التنمية، و(iii) الترجمة: شراكات لنقل الإبتكار من الأوساط الأكاديمية إلى دوائر الصناعة.

نبذة عن السفارة البريطانية

نبني العلاقات بين المملكة المتحدة ومصر ونحافظ عليها.

هذه لحظة تاريخية بالنسبة لمصر والمنطقة، حيث يمكن لعملية التحول التي تمر بها مصر للوصول إلى الدولة الديمقراطية أن تكون نموذج تحتذى به الدول الأخرى في المنطقة. وتتمتع بريطانيا بتاريخ طويل وقوي مع مصر يقوم على المصالح المشتركة، وسنواصل عملنا لنكون دومًا شريكًا فعالًا ونشطًا، نقدم العون والمساعدة لمصر وهي تواصل عملية إعادة بناء نفسها واستعادة دورها الريادي في المنطقة.

 

نبذة عن صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية

في عام 2006، شرعت وزارة البحث العلمي المصرية في عملية طموحة لإصلاح أنشطة العلوم والتكنولوجيافي مصر. وفي أثناء عام 2007، جاءت مخرجات هذه العملية في شكل إعادة هيكلة كاملة لنموذج حوكمة وإدارة أنشطة التكنولوجيا والعلوم في مصر، بالإضافة إلى إنشاء كُل من المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا (HCST)، وصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية (STDF). ويعتبر صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية هو أكبر هيئة تمويل حكومية في مصر. وخلال السنوات الماضية، كان صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية مُحفزًا رئيسيًا لمجتمع العلوم المصري وذلك من خلال تمويله للبحوث المتميزة وإقامة شراكات علمية مع العلماء من العديد من البلدان المتقدمة من أجل متابعة التقدم التكنولوجي السريع، والإنفتاح على مختلف المجتمعات، فضلًا عن تعزيز الصندوق للإتحادات الإقتصادية الجديدة، والتنافس على الساحة الدولية، وربط البحث العلمي بالتنمية التكنولوجية والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني لتفعيل دورها في منظومة البحث العلمي المتكامل. ومن ثم، فإنه من الضروري أن يواصل صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية تنفيذه للبرامج والخطط الطموحة والجادة لتعزيز محرك البحث العلمي، والذي يعتبر عنصرًا وطنيًا رئيسيًا من شأنه أن ينعكس بالإيجاب على الاقتصاد الوطني والتنمية المجتمعية.

 

 

نبذة عن المجلس الثقافى البريطانى

المجلس الثقافي البريطاني هو المنظمة الدولية التابعة للمملكة المتحدة المعنية بالفرص التعليمية والعلاقات الثقافية. نحن نوفر الفرص الدولية للأفراد في المملكة المتحدة وغيرها من البلدان، ونعمل على بناء الثقة فيما بينها على الصعيد العالمي.

لدينا مكاتبنا في أكثر من 100 دولة، ويعمل موظفونا البالغ عددهم 7000 موظف- من بينهم 2000 مُعلم- مع آلاف المهنيين وصناع القرار وملايين الشباب كل عام من خلال برامج اللغة الإنجكليزية والفنون والتعليم وغيرها من برامج المجتمع.  

 يمكنكم التواصل مع المجلس الثقافي البريطاني في مصر من خلال صفحتنا على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك