يدور الحديث مؤخًرا، في جميع أنحاء العالم، حول "الاقتصاد الإبداعي" باعتباره جزءًا هامًا ومتناميًا من الاقتصاد العالمي، حيث أصبح لدى الحكومات والقطاعات الإبداعية في جميع أنحاء العالم إدراكًا متزايدًا لأهمية الاقتصاد الإبداعي بوصفه مُولدًا لفرص العمل والثروة والتواصل الثقافي. ولطالما كانت المملكة المتحدة رائدة في تطوير هذه الأجندة، ليس فقط بوصفها محركًا للاقتصاد ولكن أيضًا لتعزيز الاندماج الاجتماعي والتنوع والتنمية. وتساهم الصناعات الإبداعية بما يزيد عن 84 مليار جنيه استرليني في اقتصاد المملكة المتحدة، وتوظف 2.9 مليون نسمة (9٪ من جميع الوظائف في المملكة المتحدة) وصدَّرت ما يقرب من 20 مليار جنيه استرليني من الخدمات في عام 2014.

تُدرج وزارة الثقافة والإعلام والرياضة الصناعات التالية في تعريفها للاقتصاد الإبداعي: الاعلان والتسويق، الهندسة المعمارية، الحرف، تصميم المنتجات، التصميم الجرافيكي وتصميم الأزياء، السينما والتلفزيون والفيديو والراديو والتصوير الفوتوغرافي، تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات وخدمات الكمبيوتر، النشر، المتاحف والمعارض والمكتبات، الموسيقى وفنون الأداء، والفنون البصرية.

أطلق المجلس الثقافي البريطاني في مصر برنامجه الخاص بالاقتصاد الإبداعي في فبراير 2016 لتطوير التعاون بين المملكة المتحدة ومصر في مجال الصناعات الإبداعية. ستعمل هذه المبادرة ومدتها ثلاث سنوات مع الحكومة المصرية ومنظمات الصناعة، والشركات لدعم ريادة الأعمال وزيادة فرص العمل وزيادة الطلب على المنتجات الإبداعية المصرية.

يهتم برنامجنا بما يلي:

بناء القدرات: التركيز على الأنشطة التي من شأنها بناء القدرات المؤسسية في كل من قطاعي التعليم الرسمي وغير الرسمي اللذين يعملان مع رواد الأعمال المبدعين الفرديين. 

  • بناء قواعد البيانات: العمل مع الشركاء المحليين والدوليين لرسم خرائط الاقتصاد الإبداعي في مصر، وبناء قاعدة بيانات يمكن الوصول إليها لتوجيه عمليات صنع السياسات والقرارات.
  • تشكيل السياسات: العمل مع الحكومة المصرية لرفع مستوى الوعي بأهمية الصناعات الإبداعية في الاقتصاد الوطني ودعم عملية صنع السياسات في مصر
  • إنشاء بنك للمعلومات: إنشاء بنك الموارد باللغة العربية لدعم العاملين في مجال الاقتصاد الإبداعي
  • تبادل الخبرات: إنشاء منتدى للنقاش وتبادل المعلومات، والتخطيط للعمل بين الهيئات الحكومية المصرية والبريطانية، والمنظمات الثقافية وشبكات رواد الأعمال والقائمين على التعليم. 

الأنشطة 

قمة RiseUp

يُسعدنا أن نكون شريكًا رئيسيًا مُمكنًا  للمحور الخاص بالاقتصاد الإبداعي في قمة RiseUp 2016، والتي ستُعقد في الفترة من 9 إلى 11 ديسمبر بالمبنى اليوناني بمقر الجامعة الأمريكية بالقاهرة في وسط القاهرة . وتُركز قمة هذا العام على "دمج" رأس المال والتكنولوجيا والإبداع معًا لفتح مصدرًا غير محدود للطاقة الجاهزة لدفع ثقافة المشاريع في المستقبل. نستضيف مجموعة من كبار الاستراتيجيين والمعلمين والمبدعين من المملكة المتحدة في القاهرة للتعرف على ما يجري في مصر، وتبادل الخبرات والعودة إلى بلدهم وهم على دراية بأن رواد الأعمال المحليين والإقليميين يبنون مستقبل اقتصادي مستدام. وبحضور أكثر من 5000 رائد أعمال من الشباب، هذا هو المكان المثالي للقيام بذلك.

الإطلاق الرسمي لبرنامج الاقتصاد الإبداعي

في فبراير 2016 أطلقنًا رسميًا برنامجنا الخاص بالاقتصاد الإبداعي مع حلقة نقاش استضافتها مبادرة مصر المبدعة. أجرى أحمد العطار، مؤسس ستديو عماد الدين، مناقشة حية حول التحديات التي تواجه رائد الأعمال المبدع والدعم اللازم لضمان مشروع تجاري ناجح. وشارك في هذا الاجتماع كل من عزة فهمي، مُصممة المجوهرات وسيدة الأعمال الشهيرة عالميًا، وهشام باشا، خبير تطوير الأعمال في مركز تحديث الصناعة ومنسق المشروعات في مصر المبدعة، وبياتريس بمبروك، مدير قسم الإقتصاد الإبداعي في المجلس الثقافي البريطاني، و سونيا دال، مدير عام برنامج مهارات الابتكار في مؤسسة نيستا. وفي أعقاب المناقشة، تبادل الحضور خبراتهم والتعليقات والأفكار وهو ما كان بمثابة أفضل ختام لتلك الأمسية الساحرة. 

جولة دراسية في المملكة المتحدة

في مارس 2016 ، زارت مجموعة من أصحاب المصلحة النشيطين في بيئة ريادة الأعمال لندن وليفربول للتعرف على نقاط القوة التي تتمتع بها المملكة المتحدة في مجال الاقتصاد الإبداعي، وخاصة فيما يتعلق بتطوير المدن والمراكز الإبداعية، إضافةً إلى تبادل الخبرات بين مصر والمملكة المتحدة والبحث عن فرص للتعاون في المستقبل. شجعت هذه الزيارة على إجراء مناقشة حول احتمالية وجود تعاون بين الحكومتين المصرية والبريطانية كما أنها زادت من الوعي بالأهمية المتزايدة لقطاع الإبداع في خلق فرص العمل وتوليد الثروة. وكان المشاركون في الجولة الدراسية من مركز تحديث الصناعة، وقمة ريزأب، ومؤسسة دروسوس، ومؤسسة ميديا آند مور، وستوديو عماد الدين. وتعمل المجموعة حاليًا بصفة استشارية لمساعدتنا في تطوير برنامجنا الخاص بالاقتصاد الإبداعي في المستقبل.

حلقات النقاش

 في مايو 2016 ، استضفنا للمرة الأولى سلسلة من مناقشات المائدة المستديرة حول الاقتصاد الإبداعي. ركزت هذه المناقشات على مجال الاقتصاد الإبداعي بشكل عام وضمت الهيئات الحكومية والمنظمات الثقافية ورواد الأعمال والتربويين لمناقشة قضايا أوسع نطاقًا حول الصناعات الإبداعية والدعم الذي تحتاج إليه. أما مناقشات الموائد المستديرة في المستقبل فسوف تتناول التحديات التي تواجه المصممين الشباب (في ديسمبر)، والاحتياجات الخاصة لمصممي الأزياء الشباب (في مارس)، وندوة حول المدن الإبداعية (في مايو).

بحث حول المهارات الثقافية

ي عام 2015-2016، أجرت وحدة المهارات الثقافية بحثا لاكتساب فهم أكبر للاحتياجات من المهارات في القطاع الثقافي في مصر والمغرب والمملكة العربية السعودية. يمكنك الإطلاع على نتائج هذا البحث باللغتين العربية والانجليزية هنا.

المدن الإبداعية

كجزء من الدور الذي نضطلع به في تبادل المعلومات، قمنا بتكليف مؤسسة  Progrss لكتابة سلسلة من المقالات حول مدن المملكة المتحدة، وما تتبعه تلك المدن من نُهُج في مجال الإبداع والصناعات الإبداعية. وسوف يُنشر عددًا من المقالات في الفترة بين أغسطس 2016 وأبريل 2017 حول مدن ادنبره وجلاسكو وليدز وشيفيلد وهال وليفربول ومانشستر وبلفاست. يوجد أدناه روابط لمقالات سبق نشرها. وقريبًا ستتوفر جميع المقالات باللغة العربية.

وبالتوازي مع العمل الذي قمنا به في مصر، قام فريق من الزملاء في المملكة المتحدة والهند بتصميم محتوى جديد ورائع في "الجولات الفنية" التي أجروها في مختلف مدن المملكة المتحدة للتعرف على كل ما هو مثير فيما تقوم به شركات الأعمال والفنانين في تلك المدن. تجد أدناه روابط للمدن التي قاموا بزيارتها:

تدريب رواد الأعمال المبدعين

في أكتوبر 2015 قامت الخبيرة البريطانية الاستشارية أليسون ديريج بتدريب مجموعة من رواد الأعمال الشباب المبدعين باستخدام مجموعة أدوات المشاريع الإبداعية التي تعتمدها مؤسسة نيستا

وقد ساعدت تلك الأدوات المشاركين على التفكير بعمق حول نهجهم المتبع في العمل وكيف يمكنهم جعله أكثر استدامة. وجاء رواد الأعمال المشاركين من مجموعة متنوعة من المجالات الإبداعية، والتي شملت الموسيقى، وتصميم المجوهرات، والحرف، وإدارة الفعاليات. في فبراير 2016 نظمنا أيضًا ورشة عمل لبناء قدرات مجموعة من المدربين المصريين الذين سوف يستعينون بأدوات المشاريع الإبداعية لمؤسسة نيستا باللغة العربية لتدريب المزيد من رواد الأعمال الشباب لتطوير أعمالهم.

الموارد

أصدر المجلس الثقافي البريطاني تكليفًا بإنتاج سلسلة من المطبوعات حول الاقتصاد الإبداعي، والتي يمكن الإطلاع عليها كلها هنا

تتوفر مطبوعات من بينها  "مُقدمة إلى دليل الاقتصاد الإبداعي" و "تخطيط الصناعات الإبداعية" في العديد من اللغات، منها اللغة العربية.

تشاركنا مع هيئة الابتكار في المملكة المتحدة "نيستا" لتقديم برنامجها للمشاريع الابداعية في جميع أنحاء العالم. وهو عبارة عن مجموعة من الأدوات الإبداعية والعملية والتي ببساطة، ولكن الأهم من ذلك، توفر إطارا مفيدا لتطوير واختبار وتحويل الأفكار إلى مشاريع تجارية ملموسة وطويلة المدى. يمكنك تحميل تلك الأدوات مجانا باللغة العربية أو الإنجليزية.  

تُقدّم مجموعة أدوات HubKit الإبداعية مجانًا للأشخاص الذين يرغبون في انشاء "مركزًا" "Hub". وهي مكونة من أمثلة عن أفضل الممارسات والتجارب المفيدة والنهج التي تم تجربتها واختبارها من بعض المراكز الأكثر نجاحًا في المملكة المتحدة وأوروبا. حمل نسختك من مجموعة HubKit الإبداعية هنا.

الفعاليات الإبداعية Creative Hacks. ما هي تلك الفعاليات؟ طلبنا من Joeli Brearley من CultureCode وFutureEverything إنتاج دليل لمساعدتك على إعداد وتنظيم الفعاليات الإبداعية المثالية. حمل "فن إعداد الفعاليات الإبداعية" هنا.

 

 لمزيد من المعلومات حول الصناعات الإبداعية في المملكة المتحدة، أنظر الروابط أدناه:

روابط خارجية