مشاركون فى برنامج 'How To'
مشاركون فى برنامج 'How To' 

 في الوقت الذي تتمتع فيه القاهرة بمشهدًا فنيًا وثقافيًا غنيًا مع العديد من الفرص والمبادرات الجديدة التي أطلقت على مدار 18 شهرًا ماضية، فعندما يتعلق الأمر بالعثور على الفنيين المهرة المدربين على الجوانب التقنية لتصميم المعارض وإنتاجها، نجد هنا فجوة كبيرة.  لذلك عندما قرر جاليري 'تاون هاوس' بالقاهرة البدء في تنفيذ برنامج تدريبي لمعالجة هذه الفجوة، اتجهوا إلى المجلس الثقافي البريطاني للمساعدة.

"لقد فكرنا أولاً في المجلس الثقافي البريطاني لأنه يهتم بشكل كبير بالمبادرات التعليمية، وخاصة تلك الخاصة بالشباب" تقول أنيا سزرميسكي، منظمة ومديرة معرض فني عريق مستقل. "هناك فقط حفنة صغيرة جدًا من المتخصصين في هذا المجال وهم دائمًا مطلوبون، لذا كان من المهم تدريب وتأهيل جيلًا جديدًا."

كانت الفكرة هي تقديم برنامجًا مبتكرًا لمدة ستة أشهر من ورش العمل اسمه 'How to' – جاءت فكرته بعد محادثات ومناقشات مع معارض فنية رائدة في المدينة – البرنامج من شأنه أن يُغطي جميع الجوانب التقنية لإنتاج المعارض. ويشمل ذلك كل شيء بدءًا من تجهيزات المعارض، الصوت وتصميم الإضاءة، والفيديو بعد الإنتاج، إلى الإستراتيجيات في تصميم أماكن العرض بالإضافة إلى دورة تدريب عملي مكثفة على إقامة أماكن عرض مفاجئة ومؤقتة. 

وفضلًا عن توفير التمويل للبرنامج،  ساعد المجلس الثقافي البريطاني أيضًا في إيجاد مدربين متخصصين على مستوى عالى من الخبرة مثل المدربة البريطانية، لوسي تيل- أوني، والتي قدمت ورشة عمل في تنسيق الأحداث الفنية.  وبعد مقابلات فردية مع مدير البرنامج، سعد سمير، تم اختيار 14 مشاركًا من 85 ممن تقدموا بطلبات للمشاركة وبدأت فعاليات ورش العمل في شهر نوفمبر.

ححقق البرنامج نجاحًا باهرًا وهناك خطط الآن لوضع دليلًا تدريبيًا للفنيين الناشئين، باللغتين الإنجليزية والعربية، وكذلك توسيع نطاق البرنامج ليشمل ورشا للتدريب العملى بشكل أكبر. 

أنيا ممتنة للمجلس الثقافي البريطاني لجعل هذا المشروع حقيقة على أرض الواقع، "لقد عزز المشروع علاقتنا بجميع أماكن العرض الفني المختلفة، وذلك على مستوى واسع جدًا، فقد جمع بيننا وشجعنا على العمل الجماعي." وتُضيف قائلة: "الأهم من ذلك، أن المشروع قد قدم المهارات الجديدة التي نفتقر إليها، والتي يمكن أن تعزز المشهد الفني المعاصر في مصر."