كيف نعمل مع شركائنا    

في البداية، نحدد الأولويات الوطنية ونحدد الموضوعات الخاصة بكل بلد من خلال العمل مع الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني ومنظمات "القطاع الثالث" التي لا تسعى إلى الربح. ثم نتفق فيما بيننا على الجماهير المستهدفة والمناطق الجغرافية وموضوعات التنمية الاجتماعية.

وبعد ذلك يحدد شركاؤنا أفراد من مجتمعاتهم المحلية ليصبحوا ميسرين لبرنامج "مواطنون فاعلون".

ما يجب توافره في شركائنا:

الشريك المثالي، ينبغي أن يكون لديه:

  • إمكانية الوصول إلى شبكات التدريب وتقديم الخدمات في المناطق / المدن المختلفة أو النائية 
  • شبكة اتصالات جيدة مع وسائل الإعلام 
  • معرفة متعمقة بقضايا المجتمع والقطاعات التطوعية في المجالات ذات الصلة
  • معرفة متعمقة وفهم جيد لدوافع الصراع وتطوراته في المنطقة المستهدفة أو فيما يخص الموضوع الذي تم اختياره كمجال للعمل 
  • الانتماء إلى مؤسسات أومجموعات أخرى – وهو أمر له أهمية خاصة عند إختيار الشركاء في المناطق الضعيفة بسبب النزاعات والمتأثرة بالصراعات
  • سمعة طيبة فيما يخص تقديم الخدمات وتحمل المسؤولية
  • الاهتمام بالريادة الاجتماعية والمواطنة العالمية
  • الالتزام بالبرنامج الخاص بمبادرة "مواطنون فاعلون"
  • الالتزام بالعمل مع مجموعات متنوعة ومختلفة والخبرة في هذا المجال
  • المعرفة والخبرة في مجال تيسير أو إدارة مشاريع التدريب على المهارات العملية والاجتماعية
  • سجل حافل في مجال العمل التطوعي والالتزام بتنفيذ البرامج والمبادرات التطوعية، 
  • الحماس من أجل بناء الروابط بين مجتمعه والمجتمعات في بلدان أخرى والتمسك بإقامة حوار بين الثقافات لتحقيق الفائدة سواء على المستوى المحلي أوالدولي
  • القدرة على توفير التمويل النقدي أوالمساهمات العينية، على سبيل المثال: المقرات والمدربين.

ما يقوله شركاؤنا:

مؤسسة إتجاه

"نتيجة للعمل  ببرنامج "مواطنون فاعلون" ، نشأت شراكة تعاونية قوية بين مؤسسة  "إتجاه" والمجلس الثقافي البريطاني منذ عام 2010، وقد مهد هذا التعاون الناجح على المدى الطويل الطريق أمام مؤسسة "إتجاه"  لاعتماد برنامج  "مواطنون فاعلون" ونشرمفاهيمه الحديثة بين الشباب مما انعكس بشكل واضح على مجتمعاتهم المحلية. وقد وفرهذا التعاون الناجح أيضا لمؤسسة "إتجاه" الأدوات التي تعزز نشر مفاهيم برنامج "مواطنون فاعلون " بين الشباب محليًا وعالميًا ومن بين هذه الأدوات الإتصال بالشبكة الدولية للمتطوعين من الطلاب و فرص إقامة شبكات من المتطوعين في جميع أنحاء العالم".

"تعد حاليًا المفاهيم الحديثة والرائجة لبرنامج "مواطنون فاعلون" مكونًا رئيسيًا في كل مشروعات مؤسسة إتجاه".

مؤسسة "Think Tank "

"أصبح برنامج "مواطنون فاعلون" واحدًا من البرامج الرئيسية بمؤسسة "Think Tank" لبرامج التنمية، ونحن نقدم هذا البرنامج كبرنامج للمستوى الأول لكل من يريد أن يشارك في الريادة الاجتماعية واستكمال البرامج الأخرى التي نقدمها في مؤسسة "Think Tank". كما يساعدهم البرنامج على فهم أنفسهم، وفهم الأشخاص الآخرين الذين يعيشون معهم، وطبيعة العلاقات والتواصل بين بعضهم البعض، وكيفية العمل معًا من أجل تنمية المجتمع.

وفي هذا الإطار، قمنا بتطوير العديد من الشراكات مع الجامعات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني للتواصل مع المزيد من الشباب في المزيد من المناطق".

 

مؤسسة "ستينج"

"إن الهدف الرئيسي لمؤسستنا هو أن تكون مكانًا "لخلق الفرص" ويساعدنا الإشتراك في برنامج "مواطنون فاعلون" على تحقيق ذلك الهدف.

لقد عملنا بشكل مكثف مع الشباب من مختلف محافظات مصر، واعتمدنا منهجيات مختلفة بما في ذلك ورش العمل التدريبية التفاعلية والفنون. قدم لنا هذا المشروع فرصة لمساعدة الفئات المستهدفة على استخدم قدراتها ومهاراتها للمشاركة في مبادرات مختلفة لتحقيق تغيير مستدام في مجتمعاتهم المحلية".

مؤسسة "فاضليا"

 

"بدأت علاقتنا مع المجلس الثقافي البريطاني كمشاركين في برنامج "مواطنون فاعلون" ضمن مبادرة "فاضليا" لخدمة المجتمع. نجحنا في تحقيق هدفنا من خلال هذه المشاركة وتركنا أثر إيجابي في مجتمعنا. وكنا قد بدأنا مبادرتنا كمتدربين من الشباب صغير السن في ورشة عمل، والآن استطعنا تسجيل "فاضليا" كمنظمة غير حكومية تعمل بصفة قانونية لتوفير التدريب الخاص ببناء القدرات لقادة المستقبل وأصحاب مشاريع الريادة الاجتماعية، وسنسعى جاهدين لمواصلة تغيير حياة الناس العاديين للأفضل، وخلق نجاحات جديدة للشباب وقادة المجتمع". 

كيف تصبح شريكًا 

إذا كنت ترغب في أن تصبح شريكًا، يرجى قراءة المعلومات الواردة في الصفحة الخاصة بطلب العروض والمقترحات، علمًا بأن عملية اختيار الشركاء لدينا تنتهي في شهر يونيو من كل عام.