شريك موثوق في المجال التربوي يقدّم الدعم لمجموعة عالمية من المدارس.

إنّ المدراس الشريكة مع المجلس الثقافي البريطاني هي عبارة عن مجموعة تفوق 2000 مدرسة تؤمّن المؤهلات العالمية في المملكة المتحدة، وهي مجموعة عالمية حقيقية: تجدون المدارس الشريكة في جنوب وشرق آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا جنوبي الصحراء وأوروبا وأميركا الجنوبية.نقدّم الدعم للمدارس الشريكة عبر تأمين خدمة آمنة ومتوافقة ومتسقة لتقديم الفحوصات إضافة إلى تقديم الدعم المخصص لإدارة الحسابات والتطوير المهني والفرص التدريبية للمدرّسين والمدرسات ومدراء المدارس. ويكمن هدفنا في تأمين الدعم التشغيلي والتربوي من قبل الخبراء في المجال للمدارس الشريكة في كلّ فرصة متاحة وعلى كلّ المستويات، ممّا يحدث تغييرًا في حياة الشباب في المجتمعات المحلية وفي كلّ أنحاء العالم.

في حال كانت مدرستكم ترغب في تعليم المؤهلات العالمية في المملكة المتحدة من خلال المجلس الثقافي البريطاني، يمكنك تقديم الطلب لتصبح مدرستكم مدرسة شريكة.

أصبحوا مدرسة شريكة

لمن نقدّم الدعم؟

إنّ مجموعة المدارس الشريكة مع المجلس الثقافي البريطاني هي شبكة من المعلّمين في كلّ أنحاء العالم بما فيه المدراء الذين يتطلّعون إلى المستقبل والذين يعتمدون نهجًا عالميًا، فضلًا عن المدرّسين الملتزمين بالنهج الحديث والذي يركّز على التلاميذ أثناء التعليم. تفوق مجموعتنا نطاق الصف الدراسي إذ نقدّم الدعم أيضًا للأهالي ومقدّمي الرعاية الذين يرغبون في تعزيز فرص الحياة لأولادهم، إضافة إلى التلاميذ ذوي التوجهات الفكرية الدولية والذين يرغبون بالتواصل مع الشباب في مختلف أنحاء العالم.

كيف نقدّم الدعم لمدراء المدارس والمدرّسين والمدرّسات؟

 عندما تصبح مدرستكم مدرسة شريكة، تؤمّن فرقنا المحلية الدعم المتخصّص عبر تزويد الفحوصات وتأمين خدمات الدعم المخصص لإدارة الحسابات كما تستفيد المدارس الشريكة أيضًا من برنامج التطوير المهني الشامل والموارد الإلكترونية والتدريبات الشخصية. إضافة إلى ذلك، تساهم أحداث التشبيك الحصرية والمنتديات في تمكين التواصل في كلّ أنحاء العالم ممّا يخلق الفرص لتبادل الخبرات والمعرفة مع الزملاء ذوي التفكير المماثل في مختلف أنحاء العالم. 

يمكنك زيارة موقعنا المجاني للتطوير المهني للقادة والمعلمين في المدارس الشريكة.

كيف نقدّم الدعم لتلاميذكم؟

إنّ عملنا مع الجامعات في مختلف أنحاء العالم يحرص على أن يتمكّن تلاميذكم من تقديم طلبات الدخول والارتياد إلى الجامعة المفضّلة لديهم، ومنحهم وعائلاتهم الثقة في خيارهم. كما نساهم في حماية التلاميذ وتطويرهم من خلال موارد الحماية والسلامة الإلكترونية الخاصة بنا والمتوفرة لكلّ المدارس الشريكة، في حين يمكن للأنشطة والمنافسات العالمية التي يتمّ تنظيمها خارج المنهج الدراسي أن تساعد التلاميذ على تطوير مهارات جديدة خارج الصف الدراسي. أنظر الوثاق أدناه.

 

تعرف علي المزيد