لماذا تعمل معنا؟

1- التواجد في السوق 
نحن نعمل فى مصر منذ 75 عاماً، وخلال هذه الفترة قمنا باستمرار بدعم العلاقات الثقافية على الرغم من بعض الظروف الصعبة، إذ أجرينا خلال ثورة 2011 امتحان الآيلتس (IELTS) لـ 400 شاب وشابة من المصريين الواعدين.

2- ريادة الفكر 
نعمل في المجلس الثقافي البريطاني مع القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني في المملكة المتحدة وجميع أنحاء العالم، وهو ما يمنحنا مكانة مميزة لتيسير المناقشات وتطوير أفكار جديدة وإيجاد حلول مبدعة لتحديات اليوم. 
ففي مارس 2013، حضر أكثر من 20 مشاركاً من مصر فعاليات مؤتمر "Going Global" وهو مؤتمر التعليم الدولي الذي نجمع من خلاله في مكان واحد مشاركين من منظمات التعليم العالي والمؤسسات التعليمية المختلفة. وقد كان موضوع مؤتمر هذا العام حول اقتصادات المعرفة في دول القرن الحادي والعشرين. 

3- تطوير الأعمال 

يعمل موظفونا المحترفون معك من أجل تطوير أعمالك بناء على معرفتنا بالسوق وخبرتنا فيه. وباعتبارنا خبراء تعليم اللغة الإنجليزية في العالم، فنحن نعمل على سبيل المثال في شراكة مع فودافون مصر لتزويد الشباب الصغار بمحتوى عالي الجودة للغة الإنجليزية من خلال أجهزتهم المحمولة. 

4- مشاركة القوى العاملة 

يصل عملنا كل عام إلى 600 مليون شخص حول العالم، وتعني قدرتنا على العمل مع هؤلاء أنه يمكننا العمل معك لتطوير برامج ملهمة ومناسبة تدعم المشاركة للموظفين الحاليين والمقبلين. وقد ساهمت الشراكة القائمة بين المعهد المصرفي المصري وكلية كرافن بالمملكة المتحدة حول المهارات اللازمة للعمل في تحسين فرص توظيف الطلاب المصريين عن طريق تنفيذ برامج لتطوير المهارات الأساسية في تخطيط الأعمال والتمويل وغيرها من المجالات. 

5- المسؤولية الاجتماعية 

المجلس الثقافي البريطاني هو أحد أكبر المؤسسات الخيرية في المملكة المتحدة. ويتضمن عملنا التعليم والفنون واللغة الإنجليزية والحوار بين الثقافات، ونرحب بالعمل مع الشركاء الذين يشاركوننا الأهداف والاهتمامات. وينظم المجلس الثقافي البريطاني من خلال الدوري الإنجليزي الممتاز برنامج "المهارات الأساسية"، وهو عبارة عن دورات تدريبية لتمكين المدربين الشباب وتحسين مهاراتهم في اللغة الإنجليزية في الوقت نفسه. وقد استفاد منه مدربون من المنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان. يمكنك التعرف على المزيد حول هذا البرنامج على موقعنا.