جميع مراكز التدريس التابعة للمجلس الثقافي البريطاني بمصر مغلقة حتى 12 أبريل

إن صحة وسلامة موظفينا وعملائنا هي أولويتنا الرئيسية خلال هذه الظروف الغير عادية. وبعد دراسة متأنية ، قررنا حظر الدخول الى جميع مكاتبنا في مصر بدءًا من 20 مارس وحتى 12 أبريل. سيستمر مركز الاتصال وفريق التواصل الاجتماعي متوفرا لتلقي استفساراتكم عبر البريد اللإلكترونى و Facebook.

مستمرون في مراقبة الوضع عن كثب وسنواصل اتخاذ التدابير الملائمة تماشيا مع نصائح الهيئات الصحية المصرية. نتمنى لكم التوفيق وأن نراكم مرة أخرى في أوقات افضل 

إن المجلس الثقافي البريطاني على دراية تامة بدوره في هذه الأوقات الصعبة كجهة تعليمية ثقافية، فمن أولوياتنا الآن الحفاظ على المستوى التعليمي لطلابنا ولذلك طبقنا نظام التعلم عبر الانترنت حفاظاً على صحتكم وسلامتك وحتى تتمكنوا من استكمال الدراسة وتحقيق الاستفادة القصوى من الدورات  لحين تحسن الظروف واستقبالكم مرة أخرى بمراكزنا.

سيكون همنا في الفترة الحالية هي العمل على تطوير دوراتنا وطرق التدريس عبر الانترنت. من الطبيعي أن يقابلنا كثير من التحديات للوصول بجودة هذه الفصول مقارنةً بالدورات التقليدية ولكن هذا ما يفرضه الواقع الحالي ولذلك قبلنا هذا التحدي لإكمال رسالتنا.

في نفس الوقت، نرحب بإقتراحات طلابنا ونطلب منهم مشاركتنا بأرائهم لنصل بهذا لأفضل صورة تحقق هدفنا الأكبر وهو الإستمرارية في التعلّم والتطوّر. إن كنت طالباً في الدورة الحالية، تأكد من التحقق من تطبيق Edmodo  لمعرفة كيفية استكمال دروسك عبر الانترنت، كما يمكنك إرسال اقتراحاتك لمعلمك من خلال Edmodo. وللمزيد من المعلومات، اتصل بنا على 19789.